إنطلاق مشروع مدينة أجر وجبل السرج خلال الفترات القديمة

تم يوم 03 أكتوبر 2020 انطلاق الدراسات الميدانية في إطار مشروع التعاون العلمي الذي يربط المعهد الوطني للتراث بمخبر البحث “اشتغال الأرض، التعمير وأنماط العيش في المغرب العربي في العصور القديمة والوسيطة” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة ويهم هذا المشروع دراسة المدينة القديمة أجر (Agger) (سيدي عمارة، معتمدية الوسلاتية من ولاية القيروان) ومختلف المواقع الأثرية الموجودة في حدود الخارطة الطبوغرافية لجبل السرج. عرفت هذه المنطقة توطن بشري هام خلال جميع الفترات حيث ساهمت دراسة أثارها في تطور معرفتنا بنمط عيش إنسان ما قبل وفجر التاريخ وبالأهمية الإستراتيجية للمنطقة خلال الفترة البيزنطية وأثناء الفتوحات الإسلامية بإفريقية.

هذا ويشارك في هذا المشروع عدد هام من الأساتذة والباحثين والتقنيين بتنسيق من السيد فوزي عبد اللاوي أستاذ مساعد بجامعة القيروان والسيد حمدان بن رمضان، مكلف بالبحوث بالمعهد الوطني للتراث وبإشراف لجنة علمية متكونة من السيدة ليلى العجيمي السبعي أستاذة بحوث بالمعهد الوطني للتراث والسيد عبد اللطيف مرابط، أستاذ تعليم عالي ورئيس مخبر “اشتغال الأرض، التعمير وأنماط العيش في المغرب العربي في العصور القديمة والوسيطة” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. 

تتواصل أعمال هذا المشروع إلى سنة 2022 ويسعى أعضاءه إلى تقديم توثيق أثري وهندسي لمختلف المواقع بالإضافة إلى دراسات تاريخية تمكن من مزيد التعريف بهذه المنطقة ذات المخزون الثقافي والطبيعي الهام.

 

Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »
Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »
Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »
Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »
Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »
Projet « la ville d’Agger et jebel Serj dans l’antiquité »

اكتشاف مزرعتين تعودان الى الفترة القديمة 

اثناء مهمة التنقيب الوقائية التي يقوم بها فريق من المعهد الوطني للتراث في اطار مشروع الطريق السيارة تونس – قفصة تم اكتشاف مزرعتين يرجع تاريخيهما الى الفترة القديمة الاولى بهنشير أوزالا معتمدية الناظور ولاية زغوان والثانية بهنشير تالة بنفس الولاية لأكثر التفاصيل انظر النص الفرنسي …

Découverte de deux fermes rurales antiques en Tunisie
Découverte de deux fermes rurales antiques en Tunisie
Découverte de deux fermes rurales antiques en Tunisie

 


مشروع تعاون بين معهد التراث الوطني و DAI ROME

مشروع جوقار (ولاية زغوان)

منسقي المشروع: حمدان بن رمضان و رالف بوكمان

الماسح الضوئي بالليزر والقراءة التصويرية

ينفذ المعهد الوطني للتراث بتونس والمعهد الأثري الألماني بروما مشروع دراسة للموقع الأثري في جوقار ، تونس ، منذ 2018.
في عام 2019 ، تم إجراء ماسح ليزر مدمج ومسح ضوئي ضوئي من أجل الحصول على القطع الأثرية ثلاثية الأبعاد بدقة عالية للغاية. يتكون الموقع من جزء خارجي وقلعة بيزنطية وجزء تحت الأرض ، nymphaeum الروماني.
يتم الحصول على الجزء الخارجي بواسطة الماسح الضوئي بالليزر والمسح التصويري الأرضي والطائرة بدون طيار.
بالنسبة للجزء الداخلي ، تم دمج القراءة بالليزر في قراءة تصويرية عالية الدقة للغاية يتم إجراؤها بعد تركيب مجموعة من الأضواء.
والنتيجة هي سحابة نقاط مفصلة للغاية ونموذج ثلاثي الأبعاد.
النتيجة:

  • سحابة نقاط
  • نموذج ثلاثي الأبعاد للملاحة
  • orthophoto عالية الدقة
  • جولة افتراضية 
la forteresse et nymphée de Jouggar,

la forteresse et nymphée de Jouggar


الحفرية الأثرية بموقع فطيس (Avitta Bibba)

استأنف المعهد الوطني للتراث مشروع بحث أثري بموقع فطيس (Avitta Bibba )معتمدية بوعرادة، ولاية سليانة
وذلك تحت إشراف الباحثين شكري الطويهري ومحمد بن نجمة ويامن الصغير ومحافظي التراث منير الطرشاني وفيصل الماجري ومحبوبة الشناوري (تقني في الهندسة) وكذلك بعض طلبة المرحلة الثالثة في الآثار ويشمل المشروع مسح وجرد وحفريات بأهم معالم الموقع الشاهدة على تواصل الحضور الإنساني. ويتوجه فريق البحث بالشكر للسلط الجهوية بسليانة والمحلية ببوعرادة والحرس الوطني والأهالي على المعاضدة و حسن التعاون.
 
موقع فطيس (Avitta Bibba )

 

موقع فطيس (Avitta Bibba )
موقع فطيس (Avitta Bibba )

 

الحفرية الأثرية بالمقبرة البونية بالمنصورة بقليبية

في إطار الانشطة الميدانية للمعهد الوطني للتراث، تولى الباحث يامن الصغير بمشاركة فريق من محافظي التراث القيام بحفرية بالمقبرة البونية بالمنصورة بقليبية، وقد مكنت هذه الحفرية التي امتدت على شهر فيفري المنقضي من اكتشاف عدد هام من القبور البونية التي ترجع إلى أواخر القرنين الرابع والثالث قبل الميلاد، وتنقسم المدافن التي عثر عليها إلى قبور بئرية وأخرى سطحية، وقد تمكن فريق العمل من توثيق اعتماد البونيين على الدفن والترميد مع اكتشاف زخارف ببعض الغرف إضافة إلى نقيشة بونية. ومن المنتظر أن يمكن العمل الميداني لاحقا من تحديد امتداد المقبرة ودراسة مختلف مكوناتها مما سيمكن من حمايتها من التوسع العمراني والحفاظ عليها. وقد أنجزت الحفرية بالتعاون الوثيق بين المعهد الوطني للتراث وبلدية قليبية التي قامت مشكورة بتوفير المعدات اللازمة لنقل الردم وأكوام الأتربة واقتلاع النباتات الشوكية الموجودة بالموقع.

حفرية بالمقبرة البونية بالمنصورة بقليبية
حفرية بالمقبرة البونية بالمنصورة بقليبية

الحفرية الأثرية بموقع كستيليا بتوزر

تتواصل الحفريات الاثرية (القسط الرابع)بموقع كستيليا تحت اشراف باحثين من المعهد الوطني للتراث مراد الشتوي و العربي صغير العربي و ذلك من 01 الى غاية 24 فيفري سنة 2020
ولقد رصد المعهد الوطني للتراث اعتمادا قدره 15.000 د و انتداب 18 عاملا طيلة الحفرية وذلك للكشف عن طبيعة المباني المجاورة للكنيسة و التي في اغلبها مباني سكنية مجاورة لهذا المعلم الديني

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر

الحفرية الاثرية بموقع كستيلبا بتوزر