مشروع دراسة المدينة القديمة “بييا” بعين البطرية (ولاية زغوان)

كجزء من مشروع دراسي حول طبوغرافيا المدن الإفريقية-الرومانية ، استفاد موقع “بييا”، عين البطرية الحالية (معتمدية الزريبة ، ولاية زغوان) من بعثة دراسية أولى أقيمت في الفترة من 31 أوت إلى 5 سبتمبر 2020 من قبل فريق علمي وتقني من المعهد الوطني للتراث.

كما هو الحال بالنسبة لغالبية البلدات القديمة في تونس، لم تخضع “بييا” لأي دراسة طبوغرافية وأثرية شاملة إذ لم يتم إلى حد الان سوى دراسة الحنايا الرمانية وذلك من طرف كل من الفرنسي دايرول ((Deyrolle سنة 1906 والأستاذ عبد اللطيف مرابط سنة 2002.

أتاحت هذه المهمة الميدانية الأولى إنشاء توثيق طوبوغرافي وأثري لـ12 معلمًا رئيسيًا للمدينة ، بالإضافة إلى قناة المياه التي تمتد لأكثر من 1.2 كيلومتر من المصدر المعروف باسم عين خيالة ، وستة مقاطع تم اكتشافها في حدود الموقع.

ومن بين الأهداف الأخرى التي تم تحقيقها خلال هذه المهمة الرفع الهندسي لمختلف المعالم الأثرية وكذلك جمع اللقى الخزفية في مختلف أجزاء الموقع. هذا كما استفادت مواد البناء (الحجارة بالخصوص) من التوثيق الأولي على مستوى المعالم التي استعملت فيها أو بأماكن استخراجها.

أخيرًا، سمح لنا جرد اللقى الأثرية السطحية، وخاصة الخزف، بتحديد فترات الاستيطان البشري الذي عرفه الموقع بين القرن الرابع قبل الميلاد ونهاية العصور القديمة.

أعضاء الفريق: حمدان بن رمضان (باحث في التاريخ والأثار القديمة) وراشد حمدي (دكتور إختصاص أثار قديمة) وسليم بالشريفية (إختصاص خزف قديم) وقيس الطرابلسي (تقني اول في الطبوغرافيا) وتميم عمدوني (إختصاص رفع هنسي) وأمنة توكابري (مهندسة وطالبة ماجستير أثار) و نيروز الشريف (طالبة أثار).

صور من الأشغال الميدانية

Aïn Batria
Aïn Batria
Aïn Batria
Aïn Batria